logo mahdia

تعريف المدينة بإيجاز


تعريف مدينة المهدية

 

- المهدية أول عاصمة للخلافة الفاطمية وكانت قبل ذلك مركز تجاري بحري بوني يطلق عليه اسم "قومي"

تزخر المهدية بعديد المعالم الأثرية الهامة التي ترمز إلى تعاقب الحضارات مثل المعالم البونية والفاطمية والإسبانية والحفصية والحسينية والأروبية. لها عديد العادات والتقاليد التي لا زالت فاعلة وبشدة إلى يومنا هذا في الحياة اليومية لمتساكني المنطقة مثل المأكولات والأفراح والمصوغ واللباس التقليدي...

لها شاطئ رملي يمتد على 13 كلم كما توجد الشواطئ الصخرية بالمدينة العتيقة إضافة إلى فسحة شاطئية مجهزة " كرنيش" تمتد على طول 4 كلم. المهدية مدينة سياحية حديثة العهد يتواجد بها عدد 15 نزل على ضفاف الشاطئ من فئة 3 إلى 5 نجوم ووجود عدد 6 نزل بوسط المدينة إلى جانب عديد المطاعم السياحية ووكالات الأسفار وغير ذلك من المؤسسات السياحية...

مدينة ميناء بتواجد ثاني أكبر ميناء صيد بحري بالجمهورية التونسية ومؤسسات صناعية تكمل هذا القطاع.

توفر مركب جامعي ضخم يأوي قرابة 8000 طالب.

تعدد الفضاءات الثقافية والمهرجانات متعددة الأنماط على غرار مهرجان ليالي المهدية ومهرجان عيد البحر ومهرجان المدينة...

توفر مستشفى جامعي وعدد 02 مصحة خاصة متعددة الاختصاصات ومراكز للعلاج الطبيعي بمياه البحر إلى جانب العديد من المؤسسات الخاصة على غرار العيادات الطبية والتصوير بالأشعة وغيرها...

وجود مركب رياضي ضخم يحتوي على 3 ملاعب معشسبة و3 قاعات رياضية للألعاب الجماعية و03 قاعات رياضية للألعاب الفردية و 5 ملاعب تنس ومدار لألعاب القوى ومركز التربصات للمنتخبات الوطنية لكرة اليد...

وجودمنطقة صناعية جديدة بطريق بومرداس وتغيير صبغة المنطقة الصناعية القديمة إلى منطقة للصناعات غير الملوثة

يتوفر بالمدينة شبكة نقل حضري وتبعد المدينة عن الطريق السيارة تونس – صفاقس 35 كلم وتوجد شبكة للسكك الحديدية مرتبطة مع مختلف ولايات المنستير وسوسة ونابل وتونس. قرب عديد المدن من مدينة المهدية على غرار البقالطة وطبلبة وقصر هلال والمكنين وقصور الساف وسيدي علوان والجم والشابة وبومرداس .... ولا تتعدى المسافة في أقصى الحالات الـ 35 كلم مع توفر شبكة طرقات ممتازة تربط المدينة بهذه المدن.

لا تبتعد المدينة عن العاصمة سوى 200 كلم وعن المدن الكبرى مثل صفاقس 100 كلم وسوسة 60 كلم والمنستير 40 كلم والقيروان 120 كلم

عدد السكان بالمدينة 50 ألف ساكن إضافة إلى عديد الطلبة الذي يمثل 8 آلاف طالب مع العلم أن عدد السكان يفوق في فصل الصيف الـ 150 ألف ساكن. نسبة التنوير بالمدينة 99.8% ونسبة التزود بالماء الصالح للشراب 99.9% ونسبة الربط بشبكة التطهير 98% مع ربط مختلف الشوارع الكبرى بالمدينة بالغاز الطبيعي وتم ربط عديد الأحياء بهذه الخدمة.